الرئيسية / تاريخ / من هم الساموراي منذ بدايتهم وحتى عصرنا هذا

من هم الساموراي منذ بدايتهم وحتى عصرنا هذا

القسم: تاريخ

بواسطة: محمد هاروش

بدأ ظهورهم في عام 1615 م. تخضع كل مجموعة منهم لأحد السادة الكبار. و كانوا تحت خدمة سيدهم الأول (الشوگون) ووطدوا حكم البلاد له.

وكانوا عبارة عن عساكر مهمتهم حفظ النظام والأمن يشبهون إلى حد ما ما يعرف اليوم بالشرطة.

وكانوا يديرون الأراضي ويسهرون على مصلحة أسيادهم في المقاطعات.

كانوا يلبسون في الغالب الملابس الخفيفة التي كانوا يسمونها (كيمونو).

معنى كلمة الساموراي

الساموري هم المحاربون اليابانيون القدماء. معنى كلمة ساموري في اللغة اليابانية: ( الشخص الذي يضع نفسه في الخدمة ).

وقد أطلق هذا الاسم في الفترة المعروفة بفترة (إيدو) على المحاربين الذين كانوا يسهرون للحفاظ على الأمن.

إلا أنه تم تعميمها على أغلب الحاربين اليابانين فيما بعد.

محاربوا البوشي

البعض لا يفرق بين الساموراي والبوشي. فإن الكلمتين يطلقان على مجموعة مختلفة من المحاربين.

 وأيضا فكل واحدة منهما ترجع إلى حقبة تاريخية مختلفة عن الأخرى.

فأما البوشي فهم محاربون ظهروا في عام 1185 م. وفي زمن الفوضى كانوا هم الحكام الفعليين لليابان.

 فكانوا لايعرفون سوى الحرب والمعارك المتواصلة. وكانت كل فرقة منهم تسعى لتوسيع نفوذ عشيرتها التي تنتمي اليها.

وكانوا يعرفون بأنهم كانوا يرتدون الدروع.

الساموراي في العهد الأول

في فترة نارا (784-710م) كان يطلق على المحاربين اسم مونونوفو.

وظهر بعدها اسم (بوشي) أثناء فترة هِيْآن (1185-1784م) للمرة الأولى.

وكان اسم بوشي يميز المحاربين النظاميين. وهم الذين قامت الأسرة الحاكمة بتجنيدهم. أو القبائل الكبرى بهدف إدارة المقاطعات.

أما اسم ساموراي فأطلق في البداية على الحرس الإمراطوري الذي يقيم في العاصمة كيوتو.

 ومهمته السهر على أمان الأسرة الإمبراطورية والنبلاء من كبار العائلات.

وبنهاية هذه الفترة انتشرت الفوضى في اليابان وبدأت الحروب بين المقاطعات وكان للبوشي دور كبير في هذه المرحلة.

وبدأت قوة العشائر تتزايد.      

وبدأت الصراعات العنيفة بينهم حتى انتصر ال(ميناموتو) ولقبوا زعيمهم بالشوگون وبدأت فترة كاماكورا عام 1185  إلى  .1333

واصبح الساموري هم المحاربون في صف الشوكون.

وبعد ذلك بدأت المقاطعات تبدي إستقلاليتها عن العاصمة كيوتو.

 وبدأت المقاطعات القوية تأكل الضعيفة فلم يكن هناك مكان للضعيف بينهم وتوالت الحروب.

 وكان أخرها ما يعرف بحرب المقاطعات (1477-1573).  وانتهت هذه الحرب بقيام ثلاثة زعماء كبار بتوحيد البلاد.

الساموراي في عهد إيدو (1603-1868)

في هذه الفترة انتهى دور البوشي ليأتي بعدهم الساموراي. ولبسوا الباس الخفيف وهو الكيمونو.

واصبحت الشوكونية ل(توكو غاوا). وفي هذه الفترة عاد الإستقرار للبلاد.

واقتضى النظا الجديد تغيير حال البلاد وقوانين جديدة دفعت بالساموراي للعمل في الإدارة الحكومية والتجارة وغيرها.

وطوروا في هذه الفترة قيمهم الروحية. وأصدروا قانون أخلاقي سَمَّوه (بوشيدو) وترجمتها طريق المحارب.

واصبحت زهرة الساكورا وهي شجرة الكرز رمزهم.

فترة مييجي

قامت في هذه الفترة عملية اصلاحات كبيرة.

فقامت الحكومة من ضمن اصلاحاتها بحظر طبقة المحاربين سنة 1871م. فتم تجريدهم من كل امتيازاتهم.

 فقام كبار الزعماء بموجب الإصلاحات بإعادة متلكاتهم وأراضيهم إلى الإمبراطور.

وأيضا تم منع حمل السلاح على الساموراي. وربما كانت تلك نهاية بروزهم.

الساموراي في العصر الحديث

استمر رجال طبقة الساموراي بقيادة بعض الأدوار القيادية في اليابان.

وقاموا بتشكيل النخبة الحاكمة فاستمروا بحكم اليابان حتى نهاية الحرب العالمية الثانية.

وكان من بينهم مؤسسوا كبرى الشركات الصناعية والمصارف التجارية في البلاد.

وكان لهم الدور العظيم في تحويل البلاد إلى قوة صناعية.

وانتشرت مبادئ البوشيدو اليابانين وتقوم المؤسسات التعليمية بنشر هذه مبادئ بين الجيل الجديد.

محمد هاروش

محمد هاروش

محمد أيمن محمد هاروش، من سوريا من محافظة إدلب طالب في مدرسة ثانوية مقيم في تركيا مهتم بقراءة الكتب التاريخية وخصوصا التاريخ الإسلامي. يهتم بالتاريخ والفلك وعلم النفس .

إقرأ المزيد