الرئيسية / ظواهر غريبة / مدينة الموت في روسيا

مدينة الموت في روسيا

القسم: ظواهر غريبة

بواسطة: فريق الأذكياء

من أغرب الأماكن على سطح الكرة الأرضية والتي لم تسمع عنها أبدا أو ربما سمعت بها ولكن لا تعرف عنها الكثير ألا وهي مدينة الموت الروسية أو ما تسمى مدينة دارغافس كما يطلق عليها الشعب الروسي بحسب لغتهم.

مدينة الموت :

هي قرية صغيرة مشيدة داخل جبل كبير في روسيا تحتاج للوصول إلى هذه المدينة مسيرة 3 ساعات في جو ضبابي وطرق ضيقة جدا ووعرة.

مميزات مدينة الموت :

تتميز هذه المدينة بأن كل أبنيتها مغطاة بمجموعة كبيرة من الأبنية البيضاء الصغيرة والتي تبدو كأضرحة داخل مقبرة فمنظرها جدا مرعب.

سبب التسمية :

يعود سبب التسمية أن المباني لها سقف على شكل تابوت يدفن فيه سكان المدينة أقاربهم وأحبائهم والمميز في هذه المدينة أنه كلما زاد عدد المتوفين كلما زاد ارتفاع قبة المبنى الذي يدفنون فيه.

سكان مدينة الموت :

يبلغ عدد سكان مدينة الموت 11 ألف نسمة وسكان هذه المدينة لا يعيشون حتى سن الشيخوخة إذ لا يتجاوز متوسط عمر السكان فيها 40 عاما و في عام 2014 أدرجت بقرار من الحكومة في قائمة المدن ذات الوضع الإقتصادي والإجتماعي الصعب.

سبب موت سكان ونبات هذه المدينة :

بنيت هذه المدينة حول معمل صهر نحاس قديم عند سفوح جبال الأورال حيث يعمل المصنع دون محطات معالجة مياه الصرف الصحي كما يطلق مركبات الكبريت والزرنيخ والرصاص في الهواء مما يتسبب في سقوط المطر الحمضي فوق هذه المدينة فيحرق التربة ويمنحها لونا أحمر غير طبيعي بالإضافة إلى وجود بحيرة صغيرة بالقرب من المصنع تنتشر فيها الروائح الكريهة والنفايات أما في أنابيب المصنع فإن تركيز ثاني أوكسيد الكبريت المنبعث يمكن أن يصل إلى 0.5 ملغم لكل متر مكعب .

يبلغ الإنتاج الإجمالي لهذا المصنع أكثر من 120 ألف طن من ثاني أوكسيد الكبريت سنويا والظروف البيئية في المدينة سيئة جدا لدرجة أن النباتات لا تنمو فيها ولهذا السبب تم إغلاق المصنع السام لكنه عاد للعمل مرة أخرى ويستمر الناس في مدينة الموت في العيش وتكوين الأسر لكنهم يموتون دون سن الأربعين.

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء هو فريق يسعى إلى دعم الثقافة العربية في المجتمعات العربية كافة فهو لا يرتبط بحدود إقليمية وإنما يعبر إلى الفكر العربي أينما كان لينمي ثقافته ويقدم له معلومات مختلفة بأيسر السبل.

إقرأ المزيد