الرئيسية / ألغاز / لغز جريمة الأصدقاء الثلاثة | مع الحل .

لغز جريمة الأصدقاء الثلاثة | مع الحل .

القسم: ألغاز

بواسطة: فريق الأذكياء


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

لمحبي ألغاز الجرائم .. سنضع بين أيديكم لغزاً جديداً , خاص لمحبي التحقيق وإكتشاف القاتل.لن أطيل عليكم وأترككم مع اللغز .


في أحد الأيام كان هناك ثلاثة أصدقاء (محمد – أحمد – خالد) , ذهبوا في رحلة إلى الغابة , لكي يقضوا مخيم عطلة نهاية الاسبوع بمفردهم .
وبعد عدة أيام عثرت الشرطة على جثة كانت مرمية تحت منحدرٍ صخري .. لفد كانت جثة خالد , من النظرة الأولى عرفت الشرطة أن خالد قتل جراء سقوطه من أعلى الجرف .. الذي كان يميزه أنه كان يرتدي معطفاً سميكاً ووشاحاً وقفازين .
وبينما كانت الشرطة تطوق المنطقة , عثرت على جثة أخرى , لقد كانت جثة محمد , لكن محمد كان مقتولاً جراء حجرٍ ضرب به على رأسه .
استدعت الشرطة أحمد فور رؤية الجثتين ليفسر ما حدث .
فحدثهم أحمد قائلاً :
– لقد كنت أحضر الخشب لنوقد النار مساءً , وما فاجئني هو عندما رأيت محمد وخالد يتشاجران …
وقفت خلف الشجرة لأراقب ماذا سيحدث , لكي لا أتدخل في مشاكلهم الخاصة .
وعندما غضب خالد من محمد قام بأخذ حجرٍ قريب منه وضربه على رأسه … وإن لم تصدقوني فبإمكانكم أن تأخذوا البصمات الموجودة على الحجر … وعندما شاهدني قد رأيت كل شيئ .. انصدم وحاول الهروب وعندها وقع في الجرف .
وبالفعل قامت الشرط بأخذ البصمات وبعد التحليل بالفعل كانت بصمة خالد على الحجر , مطابقاً لكلام أحمد بالضبط .
لكن الشرطة سرعان ما اعتقلت أحمد بتهمة قتل صديقيه .
لذا عزيزي القارئ .. كيف عرفت الشرطة أن أحمد هو القاتل الحقيقي لصديقيه .. وما هو الدليل ؟؟

الجواب :

بما أن خالد كان يرتدي قفازات عندما كان مقتولاً فكيف كانت بصماته موجودة على الحجر ؟؟
والتفسير المنطقي لهذا : أن أحمد قد دفع صديقه من أعلى الجرف .. وعندما مات أخذ حجراً ووضع بصماته عليه وقتل به صديقه محمد .
* إذا كان لديك تفسير أخر , يمكنك أن تكتبه في تعليق .. لترينا ما هو .

ملاحظة : إذا كان لديك أي نوع من أنواع الألغاز .. فبإمكانك ان تشارها للجميع عن طرق مراسلتنا عبر البريد الالكتروني , في أمان الله .

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء

موقع للأذكياء موقع تعليمي هادف يضم العديد من المجالات العلمية والثقافية والترفيهية ويسعى موقعنا إلى نهضة المجتمع العربي و المساهمة في رفع المستوى الثقافي فيه.

إقرأ المزيد