الرئيسية / فلك / كوكب المشتري

كوكب المشتري

القسم: فلك

بواسطة: فريق الأذكياء

كوكب المشتري هو أضخم الكواكب في المجموعة الشمسية ، سمي بهذا الاسم (المشتري) لأنه يستشري في سيره أي يمضي ويجد ويلج دون فتور .

وكوكب المشتري معروف لدى الفلكيين القدماء حيث ارتبط بأساطيروأديان شعوب عديدة .وقد أطلق شعوب الرومان عليه اسم جوبيتر (إله السماء والبرق ).


القطر: 139.822 كم

الجاذبية: 24.79 م \ ث²

الكتلة : (⊕1.898E27 kg (317.8 M

الفترة المدارية: 12 سنة

طول اليوم: 9 ساعة 56 دقيقة

يعد كوكب المشتري خامس كواكب المجموعة الشمسية بعدا عن الشمس

حيث بلغت المسافة بينه وبين الشمس 778.340.821 كم .

وتعتبر هذه المسافة خمسة أضعاف المسافة بين الأرض و الشمس

وإن حجمه الكبير يعادل حجم جميع الكواكب مجتمعة

ويحتاج إلى فترة كبيرة ليدور حول الشمس.

وهذه الفترة الزمنية تقدر بـ 12 سنة أرضية

ولكوكب المشتري العديد من الحلقات التي تحيط به

كما أن مداره يحتوي على عدد من الأقمار تقدر بـ 79 قمرا تابعا له

وإن كوكب المشتري يدور حول نفسه بسرعة مضاعفة لسرعة دوران الأرض

حيث يستطيع كوكب المشتري إتمام دورة واحدة حول نفسه كل 9 ساعات و 56 دقيقة.

وهذا الكوكب أكثر الكواكب سطوعا بعد كوكب الزهرة وتكوين كوكب المشتري هو أقرب إلى النجوم من الكواكب

بنية المشتري:

الغلاف الجوي لكوكب المشتري:

بلغت درجات الحرارة في كوكب المشتري مستويات جدا مرتفعة بالقرب من مركز الكوكب

حيث وصلت إلى ما يقارب 24 ألف درجة مئوية وهذا يعني أنها تزيد عن درجة حرارة سطح الشمس

لكن هذه الحرارة تنخفض بشكل كبير في الغيوم المحيطة بالكوكب وقد تصل إلى 145 درجة مئوية تحت الصفر

يحاط كوكب المشتري بمجال مغناطيسي ذوو قوة هائلة جدا وصلت إلى عشرين ألف ضعف من قوة المجال المغناطيسي الخاص بكوكب الأرض

ينشأ هذا المجال المغناطيسي من خلال التيارات الكهربائية التي تنتج عن دورانه السريع

ويتضمن هذا المجال المغناطيسي حزم كبيرة من جسيمات مشحونة و إشعاعات متكونة من إلكترونات و إيونات

إضافة إلى أقمار المشتري و حلقاته التي تتواجد ضمن مجاله المغناطيسي القوي

يتكون غلافه الجوي من العديد من الطبقات المختلفة التي تميزت بكثافة أجزائها العليا وارتفاع درجات حرارتها

يتكون الغلاف الجوي للمشتري من الهيدروجين الجزيئي والهيليوم الجزئي

إضافة إلى عدد من العناصر الكيميائية الأخرى والتي توجد بكميات صغيرة من الماء وثاني أكسيد الكربون والميتان

إضافة إلى الهيليوم السائل الذي يتواجد في الطبقات الداخلية للغلاف الجوي.

وعند إنتقالنا إلى الطبقات الداخلية للغلاف الجوي نجد الهيدروجين بشكل معدني ليصبح موصلا للتيار الكهربائي

يتكون الغلاف الجوي للمشتري من ثلاث طبقات من الغيوم حيث تتكون من هيدروكلوريد الأمونيوم وجليد الأمونيا ومزيج من الماء و الجليد الذي تم اكتشافه من قبل العلماء بكميات أقل مما كان متوقع على الكوكب.

التركيب الداخلي للمشتري:

يحتوي كوكب المشتري على نواة كثيفة يحيط بها الهيدروجين والهيليوم إضافة إلى بعض العناصر الثقيلة التي توجد بشكل بسيط في نواة كوكب المشتري.

وتتوزع بشكل متجانس عبر غلافه

لكن تشير بعض الدراسات أن هذه العناصر الثقيلة المحصورة بين الغلاف الخارجي و الغلاف الداخلي للهيدروجين تكون منفصلة وغير مترابطة

المناطق و الأحزمة:

كوكب المشتري يتكون بشكل عام من الغيوم المرئية التي تتكون من غاز الأمونيا في حين قد يوجد بخار الماء في أعماقها الداخلية

وتتشكل الغيوم وتتوزع في كوكب المشتري عبر جزئين رئيسيين هما المناطق والأحزمة

حيث تتكون هذه المناطق و الأحزمة بسبب الدوران السريع لكوكب المشتري

حيث تنتج تيارات قوية من الرياح الدائمة التي تهب باتجاه الشرق أو الغرب حيث تكون هذه الرياح بأقصى قوة لها على الحد الفاصل بين الأحزمة والمناطق.

أما أعاصير المناطق و الأحزمة تتحرك باتجاه متعاكس

ففي حين تحرك أعاصير المناطق باتجاه عقارب الساعة في نصفها الجنوبي تكون أعاصير الأحزمة متحركة بعكسها

البقعة الحمراء للمشتري:

البقعة الحمراء العملاقة هي أكثر الظواهر التي تميز هذا الكوكب وتعرف على أنها عبارة عن عاصفة عملاقة و كبيرة تمت ملاحظتها قبل ثلاثة قرون من الزمن .

حيث تبلغ من الحجم ما يكفي لاتساع ثلاثة أضعاف حجم الأرض ويرى البعض أن هذه البقعة الحمراء العملاقة والتي يرمز لها CRS والتي تعتبر أقدم العواصف الموجودة عبر الكواكب فضلا على أنها أكبرها

حيث تمتد على طول يصل إلى 39000 كم بين جهتي الشرق و الغرب أما عرضها فيمتد على مسافة تقدر بـ 12.5 ألف كم بين جهتي الشمال و الجنوب

أما طولها الحالي فهو 17 ألف كم وذلك بسبب الإنخفاض التي تعرضت له هذه البقعة.

أقمار كوكب المشتري :

إن عدد كواكب المشتري تبلغ 67 قمرا 35 قمر منها لها أسماء معروفة أما الأربعة عشر قمرا الاخر قد إكتشفها العلماء حديثا

ففي عام 2011 اكتشف العلماء أحدث الأقمار التابعة لكوكب المشتري 4 أقمار كبيرة تعرف بالأقمار الغليلية منسوبة لمن اكتشفها وهو عالم الفلك الإيطالي غاليلو غاليلي والذي اكتشفها في عام 1910 ومنها:

قمر غانيميد وهو أكبر هذه الأقمار ( قطره : 5.262 كم ) يبعد مسافة تقدر بـ 671 ألف كم .

قمر كاليستو وهو ثاني أكبر قمر من أقمار المشتري ( قطره : 4.800 كم ).

قمر آيو وهو ثالث أكبر قمر من أقمار كوكب المشتري ( قطره : 3.630 كم ) يبعد مسافة تقدر بـ 420 كم وله تأثير على المجال المغناطيسي الخاص بالمشتري.

قمر أوروبا وهو رابع أكبر قمر من أقمار كوكب المشتري ( قطره : 3.138 كم ) وهو يماثل حجم كوكب الأرض ويبعد مسافة تقدر بـ 670.9 كم وقد يكون صالحا للحياة حيث يحتوي على المياه السائلة.

حلقات كوكب المشتري :

يوجد حول كوكب المشتري سلسلة من الحلقات التي من الصعب رؤيتها من الأرض لذلك تأخر إكتشاف هذه الحلقات إلى قبل أعوام قليلة حيث تم اكتشاف هذه الحلقات في عام 1979

ويكمن السبب في صعوبة رؤيتها كونها مظلمة بشكل كبير حيث تتكون من أجزاء صغيرة من الغبار القادم من الشهب والتي تقوم بضرب سطح الأقمار لكوكب المشتري.

لهذه الحلقات ثلاثة أجزاء رئيسية:

الحلقة الخارجية والتي تعرف بحلقة غوسامير جزءها الداخلي يعرف بـأماليثيا غوسامير والخارجي يعرف بـيثيبي غوسامير

الحلقة الوسطى وهي التي تعرف بالحلقة الرئيسية وهي حلقة ضيقة ورقيقة جدا.

الحلقة الداخلية وهي حلقة الهالة والتي تشبه السحابة.

تاريخ كوكب المشتري :

العديد من الفرضيات القديمة تشير إلى نشوء الكواكب نتيجة لتكاثف السديم الشمسي البدائي وسبب هذه الفرضيات هو حقيقة وجود نسبة كبيرة من الهيدروجين في الكتلة الضخمة لكوكب المشتري

لكن هناك بعض الشك في هذه النظرية حيث أنه بموجبها يجب أن تكون العناصر الأولية الموجودة على الشمس مساوية لتلك الموجودة على المشتري

وهذا ما نفته العديد من الأدلة وهناك نظرية تقول أن كوكب المشتري قد تشكل نتيجة للتراكمات الجليدية

وذلك لوجود نواة صلبة في قلب المشتري حجمها عشرة أضعاف حجم الأرض

ونتيجة لتكون هذا اللب الخاص بالكوكب فقد بدأ غلاف جوي خاص به بالتشكل

وذلك خلال انطلاق الغازات الكوكبية وعقب تكون الغلاف الجوي ومع زيادة كتلة نواة الكوكب فإن هذا الغلاف سيصبح باستطاعته جذب الغازات من السديم الشمسي

حيث سيكون قادر على تكوين غلاف من الهيليوم و الهيدروجين ليشكل بذلك الغلاف الجوي الخاص بالكوكب والذي يختلط مع الغلاف المحيط بلب الكوكب لينتج عن ذلك وجود عناصر ثقيلة ذات نسب حقيقية أكثر من تلك النسب التي تمت مقارنتها بعناصر موجودة على الشمس وظهر هذا الأمر جليا من خلال إختبارات مطياف الكتلة في مسبار غاليلو غاليلي

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء هو فريق يسعى إلى دعم الثقافة العربية في المجتمعات العربية كافة فهو لا يرتبط بحدود إقليمية وإنما يعبر إلى الفكر العربي أينما كان لينمي ثقافته ويقدم له معلومات مختلفة بأيسر السبل.

إقرأ المزيد