الرئيسية / تاريخ / ما هي خيول العرب المشهورة.

ما هي خيول العرب المشهورة.

القسم: تاريخ

بواسطة: محمد هاروش

من أول من روض الخيول, وما هي أشهر الخيول العربية.

قال الوزير الآبي: عن ابن عباس أن أول من اتخذ الخيل وركبها إسماعيل عليه السلام. وقالوا: كان داود عليه السلام يحبها حباً شديداً، وجمع ألف فرس؛ فأورثها سليمان عليه السلام، فقال: ما أورثني داود ما لا أحب إلي من هذه الخيل! وضمرها.

ومن الأفراس القديمة:

زاد الركب
قالوا: إن قوماً من أزد عمان قدموا على سليمان بعد تزويجه بلقيس، فأعطاهم هذا الفرس(زاد الركب)، وانتشرت الخيل منه في العرب.

وأشهر ما أنتج منه: أعوج الذي كان لهلال بن عامر، وأفراس غني بن أعصر المشهور التي يقول فيها طفيل الغنوي:
بنات الغراب والوجيه ولاحق … وأعوج تنمي نسبة المتنسب

والغبراء كانت لقيس بن زهير العبسي، وهي خالة داحس؛ وأخته لأبيه الحنفاء من ولد ذي العقال.

الشوهاء: وهي فرس حاجب بن زرارة.

اللطيم: فرس ربيعة بن مكدم.

الجون: لمتمم بن نويرة.

العباب: لمالك بن نويرة.

شولة: وهي لزيد الفوارس.

النحام: للسليك.

المزنوق: لعامر بن الطفيل

الأبجر: لعنترة بن الشداد

خصاف: لسفيان بن ربيعة الباهلي. فيها جرى المثل: “أجرى من خصاف”.

السلس: لمهلهل. ولما قال الحارث بن عباد: قربا مربط النعامة مني قال مهلهل: اركب نعامى إني راكب السلس

زيم: للأخنس بن شهاب التغلبي، ولها يقول: هذا أوان الشد فاشتدي زيم

اليحموم: فرس النعمان بن المنذر.

العصا: لجذيمة الأبرش، وهي بنت العصية لإياد، ولها قيل: “العصا من العصية”.

الضبيب: لحسان بن حنظلة الطائي، حمل عليه كسرى حين انهزم عن بهرام جوبين، فنجا.

أطلال: لبكير بن عبد الله بن الشداح الليثي شهد مع سعد القادسية. ويقال: إنه لما قطعوا الجسر صاح بها وقال: أطلال! فاجتمعت
ووثبت فإذا هي وراء النهر، وكان عرضه أربعين ذراعاً؛ فقالت الأعاجم: هذا من السماء! وانهزموا.
وقيل فيها:

لقد غاب عن خيل بموقان أجحمت … بكير بن عبد الله فارس أطلال

الصفا: لمجاشع بن مسعود السلمي؛ كانت من نسل الغبراء، اشتراها عمر بن الخطاب بعشرة آلاف درهم. ثم غزا مجاشع، فقال عمر:
تحبس هذه بالمدينة، وصاحبها في نحر العدو، هو إليها أحوج! فردها إليه.

الحرون: لمسلم بن عمرو الباهلي؛ من نجل أعوج، تزايد فيه مسلم مع المهلب حتى بلغا به ألف دينار، فاشتراه مسلم وسبق الناس
دهراً لا يتعلق به فرس.
ومن نتاجه سوابق بني أمية البطين، والرائد، وأشقر مروان.

ذو الخمار: لمالك بن نويرة.

الشقراء: للرقاد بن المنذر الضبي، وفيها قال:
إذا المهرة الشقراء أدرك ظهرها … فشب الإله الحرب بين القبائل

قرزل: للطفيل بن مالك والد عامر.

واشتهر الخيل العربية بجودتها وأصالتها, وكما رأينا فقد كان للخيل مكانة كبيرة عند العرب فراكب الخيل يسمى فارسا والذي يقاتل بدول فرس (راجل)

بواسطة: محمد أيمن هاروش

محمد هاروش

محمد هاروش

محمد أيمن محمد هاروش، من سوريا من محافظة إدلب طالب في مدرسة ثانوية مقيم في تركيا مهتم بقراءة الكتب التاريخية وخصوصا التاريخ الإسلامي. يهتم بالتاريخ والفلك وعلم النفس .

إقرأ المزيد