الرئيسية / ظواهر غريبة / بوابة الجحيم في تركمنستان

بوابة الجحيم في تركمنستان

القسم: ظواهر غريبة

بواسطة: فريق الأذكياء

بوابة الجحيم هي من المناطق النادرة الموجودة على سطح كوكبنا كالبحيرة الوردية و شلالات النار والغابة الراقصة ولغرابة هذه البوابة ولانها أصبحت من المناطق التي يرتادها السواح بشكل كبير في تركمنستان أحببنا أن نلقي الضوء على هذه البوابة الغريبة وكيفية نشوءها وتحولها إلى معلم أثري هام .

بوابة الجحيم هي أيضا تعرف باسم باب جهنم أو حفرة الجحيم أطلقت كل هذه التسميات على حفرة مشتعلة بالنيران دون توقف منذ عام 1971 وتبعد هذه الحفرة 250 كم عن العاصمة التركمانستانية عشق اباد وتقع في قرية ديرويز حيث يمكنك رؤية هذه الحفرة عن بعد بضع كيلو مترات .

أبعاد بوابة جهنم :

يبلغ قطرها 70 متر أما عرضها فـ 60 متر وبعمق يصل إلى 20 متر.

كيف تكونت بوابة الجحيم :

تكونت بوابة الجحيم أو ما يعرف بـ باب جهنم إثر سقوط حفارة الغاز الطبيعي اثناء عملها في المنطقة وذلك في عام 1971 ولمنع تثرب غاز الميتان في هذه الحفرة والإضرار بالبيئة قرر العلماء إشعال النار بها آملين أن تستهلك النار الغاز خلال عدة أيام ولكن الغريب أن هذه النيران التي أوقدها العلماء لم تنطفئ منذ عام 1971 حتى الآن .

يقع حقل الغاز الطبيعي في قرية ديرو ويز التركمانستانية والذي قدر محتوى هذا الحقل من الغاز بحوالي 8 بليون متر مكعب ويعتبر هذا الحقل رابع أكبر حقول الغاز التي تم العثوز عليها في العالم .

حاول الرئيس التركماني قربانقلي بردي محمد وف عام 2010 غلق هذه الحفرة المشتعلة وإتخاذ تدابير للحد من تأثيرها على تطوير حقول الغاز الطبيعية الأخرى في هذه المنطقة من تركمنستان وحتى عام 2013 مازالت الحفرة مشتعلة ولكن الملفت للنظر أنها أصبحت من أهم وأكبر المواقع السياحية في تركمنستان حيث يزور بوابة الجحيم آلاف السياح ومن مختلف مناطق العالم لإلتقاط الصور لهذه الحفرة العجيبة أو ما يطلق عليها بحفرة الجحيم .

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء هو فريق يسعى إلى دعم الثقافة العربية في المجتمعات العربية كافة فهو لا يرتبط بحدود إقليمية وإنما يعبر إلى الفكر العربي أينما كان لينمي ثقافته ويقدم له معلومات مختلفة بأيسر السبل.

إقرأ المزيد