الرئيسية / ظواهر غريبة / بركة الملح الملونة في سان فرانسيسكو

بركة الملح الملونة في سان فرانسيسكو

القسم: ظواهر غريبة

بواسطة: فريق الأذكياء

كنا نحدثنا عن ظواهر في منتهى الغرابة التي يمكنك مشاهدتها على سطح الأرض وهي ظواهر لا تتكرر في مناطق
أخرى من العالم واليوم سنتحدث عن بركة الملح الملونة

وقلنا أن تلك الظواهر تكون عوامل جذب للسياح من تاقي مناطق العالم للاستمتاع بها والتقاط الصور معها

واليوم سوف نتحدث عن بركة الملح الملونة وهي واحدة من اهم مظاهر الجمال والروعة وذلك من خلال الألوان
الساحرة التي تذهل العقول من جمالها ولا يمكن لك مشاهدتها إلا في مكان واحد من العالم وهو خليج سان فرانسيسكو

وتعتبر بركة الملح الملونة في خليج سان فرانسيسكو من أجمل اللوحات الطبيعية الملونة حيث تمتزج الألوان فيها بين
الأزرق الارجواني والأحمر والبرتقالي

لوحة إن تمكنت من رؤيتها فلن تستطيع مسحها من مخيلتك مدى الحياة وسوف تتمنى أن تحظى مرة أخرى بزيارتها

بركة الملح الملونة في خليج سان فرانسيسكو تلك التحيرة الرائعة كيف تشكلت ؟

هذه البركة ما هي إلا احواض لتبخير الماء للحصول على الملح وهي تابعة لشركة كارجيل

أحواض التبخير : وهي عبارة عن برك اصطناعية تم تصميمها لانتاج الملح من المياه البحرية المالحة وذلك عن
طريق ضخ المياه المالحة إلى هذه الأحواض ويترك للتبخر طبيعيا ومن ثم أخذ الملح لاحقا

تحتاج هذه الأحواض لكي تحول المياه المالحة إلى ملح وتتبخر المياه منها ألى وقت ليس بالقليل مع التحريك لتلك
الاحواض

وفي المراحل الأخيرة لهذه العملية أي عندما تصل عملية التبخر إلى حد التشبع بتم ضخ المحلول الملحي الذي تم
الحصول عليه في تلك الأحواض إلى صحن كبير من الملح تبلغ يماكته (5-8) بوصات لتبدأ بعدها عمليات التجميع

واثناء عمليات التحول تلك يتغير لون هذه الأحواض من الأخضر المزرق إلى اللون الأزرق الارجواني العميق وهي
ألوان طبيعية سببتها الكائنات الحية الدقيقة التي تزدهر مع ارتفاع مستوى الملوحة في هذه الأحواض

كما أن هذه البركة أو الأحواض تعكس تنوع غير طبيعي للكائنات الحية الدقيقة التي في داخلها

كما أن هذه الأحواض تشكل مناطق جذب سياحي حيث يقصد هذا المكان الكثير من الناس ومن مختلف دول العالم للاستمتاع بهذه الجمال الخلاب

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء

فريق الأذكياء هو فريق يسعى إلى دعم الثقافة العربية في المجتمعات العربية كافة فهو لا يرتبط بحدود إقليمية وإنما يعبر إلى الفكر العربي أينما كان لينمي ثقافته ويقدم له معلومات مختلفة بأيسر السبل.

إقرأ المزيد