الرئيسية / تاريخ / من هو المسيح الدجال وكيف سيخرج؟

من هو المسيح الدجال وكيف سيخرج؟

القسم: تاريخ

بواسطة: محمد هاروش

الأخبار الصحيحة متواترة بخروجه بلا شك وإنما الاختلاف في صفته وهيأته قال قوم: هو صائف بن صائد اليهودي عليه اللعنة ولد في عهد الرسول الله صلى الله عليه وسلم فكان أحياناً يربوا في مهده وينتفخ في بيته حتى يملأ بيته فعلم النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فأتاه مع نفر من أصحابه فلما نظر إليه عرفه فدعا الله سبحانه وتعالى فرفعه إلى جزيرة من جزائر البحر إلى وقت خروجه.

المسيح الدجال

 وفي رواية أخرى أن المسيح الدجال قد أكل الطعام ومشى في الأسواق وروي أن اسمه عبد الله وهو يلعب مع الصبيان فقال ابن صياد أتشهد أني رسول الله فقال له النبي أشهد أني رسول الله فقال ابن صياد أتشهد أني رسول الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم إني  قد خبأت لك خبئاً قال ما هو قال هو الدخ يعني الدخان فقال  النبي صلى الله عليه وسلم أخسأ ولن  تعدو قدرك قال عمر  إئذن لي فأضرب عنقه فقال رسول الله صلى الله عليه دعه فإن يكنه فلن  تسلط عليه  وإلا يكنه  فلا خير في قتله ثم دعا النبي صلى الله عليه وسلم فاختطف.

وجاء في الحديث أنّه اغمّ جفال الشعر مكتوب بين عينيه ك- ف- ر يقرأه كل أحد كاتب وغير كاتب واختلفوا في مخرجه فقال قوم يخرج من أرض كوثي بالكوفة واختلفوا في من يتبعه قال قوم يتبعه اليهود والنساء والأعراب وأولاد الموسومات.

واختلفوا في العجائب التي تظهر على يديه فقال قوم يسير حيث سار معه جنة ونار فجنته نار وناره جنة وإنه يدَّعي أنه رب الخلائق فيأمر السماء فتمطر ويأمر الأرض فتنبت ويبعث الشياطين في صورة  الموتى  ويقتل رجلاً ثم يحييه فيفتتن الناس ويؤمنون به ويبايعونه ولا يُسَخَّر له  من الدواب إلا الحمار واختلفوا في هيئة حماره فقيل ما بين أذني حماره اثني عشر شبراً وقيل أربعون ذراعاً تُظِل إحدى أذنيه سبعين ألفا وخطوه مسير ثلاثة أيّام فيبلغ كلّ مكان الا اربعة مساجد مسجد  الحرام ومسجد الرسول ومسجد الأقصى ومسجد الطور ويمكث أربعين صباحاً يقصد بيت المقدس وقد اجتمع الناس لقتالهم فعمّهم ضبابة من غمام ثم ينكشف عنهم مع الصبح فيرون عيسى بن مريم قد نزل على ضرب من ظراب بيت المقدس فيقتل الدجّال.

وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب فقال: (ما كانت بين خلق آدم إلى قيام الساعة فتنة أعظم من الدجّال قال إنه لم يكن نبي إلا نذر قومه فتنة الدجال, ووصفه فقال: وإنه قد بين لي ما لم يبين لأحد أنه أعور كيت وكيت فإن خرج وأنا فيكم فأنا حجتكم وإن لم يخرج إلا بعدي فاللَّه خليفتي عليكم فما اشتبه عليكم فاعلموا أن ربكم ليس بأعور).

والدجال تسميه اليهود موشيح كوايل (مواطيح كوائيل) ويزعمون أنه من نسل داود وأنه يملك الأرض ويرد الملك إلى بني إسرائيل فيجعل أهل الأرض كلهم يهوداً, ويُقال أن المجوس يذكرون واحداً منهم يخرج فيرد الملك إليهم فقد صار هذا الأمر مشتركاً متنازعاً فيه, بقي الاعتماد على أصدق الأخبار وأصحها وذلك ما روى عن كتب الله ورسله من غير تحريف ولا تبديل فالذي هو ممكن جائز من هذه الصفة خروج رجل مخالف للإسلام مفسد فيه وأما سائر ما ذكر فموكول إلى علم الله لأنّه قد جاء أنه قد قال إن بين يدي الساعة ثلاثين دجالاً فأقل ما في هذا الباب أن يكون كأحد هؤلاء. 

بواسطة: محمد أيمن هاروش 

محمد هاروش

محمد هاروش

محمد أيمن محمد هاروش، من سوريا من محافظة إدلب طالب في مدرسة ثانوية مقيم في تركيا مهتم بقراءة الكتب التاريخية وخصوصا التاريخ الإسلامي. يهتم بالتاريخ والفلك وعلم النفس .

إقرأ المزيد